زراعة العدسات لتصحيح البصر (معلومات تفصيلية تهم القراء)

زراعة العدسات لتصحيح البصر

تُعتبر زراعة العدسات لتصحيح البصر من بين الطرق المحورية لمعالجة مشاكل البصر، وأصبحت ملاذًا آمنًا لمن يعانون عيوب في الإبصار لا يمكن التعامل معها عن طريق الليزك، وتلك العملية بسيطة ولا تتطلب سوى وقت زمني قصير لا يتخطى خمسة دقائق لكل عين، ولا ينتج عنها أية آلام أو التهابات، ويوجد نوعيات مختلفة من العدسات في تلك الفترة، ومن المهم أن يختار المريض الطبيب الذي يمتلك المؤهل الأكاديمي المناسب والخبرة؛ لكي يتسنى لها الحصول على النتائج الايجابية المرجوة، وفيما يلي التفاصيل حول موضوعنا عن زراعة العدسات.

ما مزايا زراعة العدسات لتصحيح البصر؟

  • تساعد زراعة العدسات في معالجة الأخطاء الانكسارية التي تصل إلي (-20) و (+10) وهي حالات متقدمة ومزمنة ولا يوجد طرق أخرى تعالج ذلك.
  • لا يتطلب إجراء عملية زراعة العدسات سوى دقائق معدودة، ويمكن للمرض أن يتوجه لمنزله في نفس اليوم بعد أن يقر له الطبيب بذلك.  
  • تصبح العدسات المزروعة كأنها جزء من العين، ولا تتعرض للجفاف أو الاتساخ مثل العدسات اللاصقة. 
  • يستحيل أن يفقد الإنسان العدسات المزروعة لتصحيح البصر على عكس العدسات الخارجية.
  • لا تتطلب العدسات المزروعة نظافة واهتمام يومي مقارنة بالعدسات اللاصقة في الخارج.
  • العدسات المزروعة تكون خفية بداخل العين، ولا يمكن رؤيتها بعكس الخارجية.
  • لا تسبب العدسات المزروعة أية مشاكل ولا يشعر بها المريض.
  • لا يوجد أي ألم يشعر به المريض في فترة أجراء العملية.
  • تبدو العدسات المزروعة طبيعية ومتناسقة مع العين.

هل عملية زراعة العدسات لتصحيح الإبصار آمنة؟

تقضي القاعدة الطبيبة بأن التدخلات الجراحية لابد وأن ينتجع عنها مضاعفات، ورغمًا عن ذلك فأن عملية زراعة العدسات لتصحيح الإبصار ووفقًا لما أصدرته المنظمات الصحية العالمية آمنة بنسبة تصل إلي 100%، وعلى وجه الخصوص في تلك الفترة التي ظهرت فيها نوعيات حديثة من العدسات، وذلك على خلاف النوعيات التقليدية التي يشوبها بعض العيوب، ويشترط في نجاح العملية أن يختار الطبيب العدسة بالقياسات الدقيقة على حسب حالة المريض، وكذلك أن يكون لدى الطبيب خبرات في مثل هذا النوع من العمليات.

من يمكنهم إجراء عملية زراعة العدسات؟

  • المرضى الذين تخطوا العشرين من عمرهم ولم يتجاوزوا الأربعين.
  • المرضى الذين يعانون من طول النظر وبما يجاوز خمسة درجات.
  • المرضى المصابين بقصر النظر ولديهم قلة في سمك القرنيه.
  • المرضى المصابين القرنية المخروطية.

ما خطوات عمليات زراعة العدسات لتصحيح النظر؟

  • تجرى هذه العملية باستخدام الميكروسكوب الجراحي نظرا لدقتها.
  • يقوم الطبيب باصطناع فتحة دقيقة للغاية في قرنية العين.
  • يدخل الطبيب العدسة المراد زراعتها بعد طيها، ويحتاج ذلك لفترة زمنية قصيرة لا تتخطى دقيقة. 
  • بعد ذلك يحدث انفراد للعدسة المطوية بشكل تلقائي، وتأخذ وضعيتها النهائية بين عدسة العين والقزحية.

هل من الممكن إزالة عدسات العين المزروعة؟

في بعض الحالات قد يحدث مشاكل بسبب زرع عدسة لتصحيح النظر لا تتناسب مع حالة المريض، والسبب هو قلة خبرة الطبيب وعدم إجراء الفحوصات اللازمة قبل العملية، وفي تلك الحالة؛ فيتعين إزالة العدسة المزروعة، واستبدالها بأخرى تناسب المريض.

ما نوعيات العدسات المزروعة لتصحيح الإبصار؟

يوجد نوعين من هذه العدسات، وهي عدسات تزرع أمام القزحية، وأخرى أمام عدسة العين وخلف القزحية.

ما الفرق بين عملية الليزك وزراعة العدسات؟

  • عملية الليزك: في عملية الليزك يستخدم الطبيب تقنية الفامتو ليزك أو سمايل ليزك أو الليزر التقليدي، حيث يقوم بنزع جزء من غلاف القرنية أو يتم رفع الغلاف بالكامل، ويتبع ذلك تعديل في تحدب القرنية على حسب  المشكلة التي يعاني منها المريض سواء طول أو قصر نظر أو استيجماتيزم.
  • عملية الليزك مناسب لحالات طول أو قصر النظر أو الاستيجماتيزم المتوسطة والبسيطة، ويتطلب ذلك سمك مناسب للقرنية، حيث أن القرنية الرقيقة لا يُمكن التعامل معها في عملية الليزك.
  • عملية زراعة العدسات: في عملية زراعة العدسات يقوم الطبيب بعمل فتحة محدود في طرف القرنية، ويتبع ذلك زرع عدسة تصحيحية شفافة بين القزحية والقرنية وأعلى العدسة الطبيعية، ولا تتطلب هذه العملية استخدام الغرز الجراحية.
  • تستخدم تلك العملية في التعامل مع المشاكل المزمنة لطول النظر أو قصره أو الأستيجماتيزم، وكذلك من لديهم قلة في سمك القرنية، وتلك النوعية لا يُمكن استخدام الليزك معها.

ما هو الأفضل الليزك أم زراعة العدسات داخل العين؟

يتوقف اختيار الأفضل بين الليزك أو زراعة العدسات على عدة محددات، وهي:

  • طبيعة الأخطاء الانكسارية: يوجد أخطاء انكسارية سواء ما يخص طول النظر أو قصر النظر لا يمكن معها الخضوع لعملية الليزك، وهنا تصبح عملية زراعة العدسات هي الأنسب.
  • سمك قرنية العين: في حالة كون سمك القرنية غير مناسب تُصبح زراعة العدسات أفضل.
  • السن: في حالة تجاوز الأربعين يصبح الليزك أفضل من زراعة العدسات.
زراعة العدسات لتصحيح البصر

ما فترة ظهور النتائج الكاملة بعد عملية زراعة العدسات لتصحيح النظر؟

لحين الحصول على النتائج الايجابية الكاملة؛ فأن ذلك يتطلب فترة تتراوح بين شهرين لثلاثة أشهر، ومن المهم تنول الأدوية التي يصفها الطبيب، وإتباع التعليمات والإرشادات.

تعليمات بعد عملية زراعة العدسات داخل العين لتصحيح البصر:

  • يجب على المريض التوجه الدوري للمتابعة وغالبًا ما تكون أول الزيارات بعد العملية بيومين.
  • يجب على المريض ارتداء النظارة للوقاية من أشعة الشمس خلال فترة النهار.
  • يجب اتخاذ الحيطة والحذر وعدم إحداث أي ضغط على العين أو فركها.
  • ينبغي على المريض أن يتجنب ممارسة الرياضة لفترة يحددها الطبيب.  
  • ينبغي على المريض تجنب استخدام المياه لمده يحددها الطبيب.
  • من المهم استخدام القطرات التي تمنع الالتهابات والجفاف.

تكلفة عملية زراعة العدسات لتصحيح البصر:

يُوجد تباين في تكلفة عملية زراعة العدسات داخل العين وفقًا لعدد من المحددات ومن أبرزها: نوعية العدسة المراد زراعتها، وطبيعة المشكلة التي يعاني منها المريض، وشهرة ومكانة الطبيب، ومقدار جودة المركز أو المستشفي العلاجي، والدولة التي يتم العلاج بها.

من أفضل طبيب زراعة عدسات لتصحيح النظر؟

  • إن مجال طب العيون شاسع ويتضمن الكثير من المهام، والغرض من ذلك مُعالجة المرضى وتوفير حياة أفضل، وخاصة أن حاسة البصر من بين أهم الحواس التي يمتلكها الإنسان، ويقول المولى عز وجل في مُحكم آياته: بسم الله الرحمن الرحيم:(وَاللَّهُ أَخْرَجَكُمْ مِنْ بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لَا تَعْلَمُونَ شَيْئًا وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ) [سورة النحل: الآية 78]
  • يُصنف الطبيب أسامة حمدي كأفضل أطباء زراعة عدسات لتصحيح النظر، ويمتلك سيرة ذاتية قوية؛ حيث أنه تخرج من جامعة عين شمس وعمل كأستاذ بها، وحصل على الزمالة من أحد أهم الكيانات الطبيه على مستوى العالم، وهي “كلية الجراحة الملكية في بريطانيا”، وكذلك حصل على الزمالة من “جامعة أليكانتي الأسبانية”، وبالإضافة إلى ذلك خبرات الممارسة العملية.

احجز موعدك الآن