تصحيح النظر بالليزك | طبيعته وشروطه وأنواعه ومخاطره ومعلومات أخرى مُتكاملة

تصحيح النظر بالليزك

تصحيح النظر بالليزك حل نموذجي لمعالجة مشاكل النظر الشائعة، ويتمثل ذلك في: قصر النظر Myopia””، وطول النظر Hyperopia””، والاستيغماتيزم “Astigmatism”، وبما يساعد على الاستغناء عن النظارات والعدسات اللاصقة التي ينتج عن استخدامها لفترات طويلة حساسية والتهابات، وتعتبر هذه العملية شائعة في تلك الفترة ونتائجها إيجابية للغاية، وتكلفتها في متناول الجميع، ويوجد أجهزة وتقنيات مُختلفة لأدائها، وفيما يلي التفاصيل حول تصحيح النظر بالليزك.

ما طبيعة عملية تصحيح النظر بالليزك؟

عملية تصحيح النظر بالليزك حديثة في نوعيتها، والهدف منها التخلص من مشاكل الرؤية، والتي تحدث نتيجة انحناء الضوء بطريقة غير صحيحة، ويتسبب ذلك في الضبابية وعدم الوضوح في الرؤية، وعملية تصحيح النظر بالليزك تساعد على تصيح الانكسار على شبكة العين.

ما الشروط التي يجب توافرها في المرشحين لإجراء عملية تصحيح النظر بالليزك؟

  • يجب ألا يكون المريض مصاب بأحد أمراض العيون التالية: إعتام العدسة، الجلوكوما، القرنية المخروطية، أو أمراض الشبكية، أو بعض حالات الحول، أو  العصب البصري.
  • ينبغي ألا يكون المريض مصاب بمرض مزمن في مرحلة متقدمة مثل : السكري وأمراض القلب والمناعة.
  • يجب ألا يكون المريض مصاب بتذبذب مستمر في قياس الرؤية.
  • ينبغي ألا تكون الخاضعة لذلك الأجراء في فترة الحمل.
  • يجب أن يكون المريض اقل من ثمانية عشر عام.

كيف يتنبأ طبيب العيون بنتيجة عمليات تصحيح النظر بالليزك؟

يكون ذلك عن طريق توجيه المريض نحو إجراء عديد من الفحوصات قبل بعملية تصحيح النظر بالليزك، ومن ثم يتوقع النتائج المستقبلية، وذلك من بين الأمور المهمة التي يصارح بها الطبيب المريض؛ حتى يكون على بينه من أمرة.

هل هناك تأثيرات سلبية على القرنية بعد إجراء عملية تصحيح النظر بالليزك؟

يجب أن يجري الطبيب الفحوصات المناسبة قبل عملية تصحيح النظر بالليزك؛ لكي يتأكد من عدم وجود أية مشاكل يتضرر منها المريض بعد العملية. 

هل يوجد سماكة معينة يجب أن تكون عملية القرنية من أجل تنفيذ عملية تصحيح النظر بالليزك؟

يفضل الأطباء القرنية التي لا يقل سمكها عن خمسمائة ميكرون، ويوجد خيارات متعددة في حالة عدم توافر ذلك.

هل من الممكن إجراء عملية تصحيح النظر بالليزك للمصابين بمرض القرنية المخروطية؟

  • القرنية عبارة عن الغلاف الشفاف المُغلف للعين، ومرض القرنية المخروطية عبارة عن بروز في القرنية نحو الأمام بهيئة مخروطية، وينتج عن ذلك ضعف في القرنية، وقلة في السماكة، ويتسبب ذلك في الإصابة بقصر النظر.
  • أسباب ذلك المرض متعددة وفي مقدمتها الإصابة بالحساسية دون علاج، وكذلك العامل الوراثي، وفي حالة الإصابة بذلك المرض؛ فانه من المهم أن يعالج طبيب العيون المريض أولًا، وبعد ذلك يجري عملية تصحيح النظر بالليزك. 

ما أنواع تصحيح النظر بالليزك؟

  • الليزر السطحي PRK: وتعتبر جراحة الليزر السطحي أحدى التقنيات القديمة، ولا زالت هذه الطريقة مستخدمة في بعض المراكز، حيث يقوم الطبيب برفع طبقة القرنية العليا بأكملها، ويعالج التحدب على حسب حالة المريض، وبما يسمح باستعادة جودة الرؤية وتصحيح النظر.
  • جراحة الليزك التقليدية: وفي تلك الطريقة يقوم الطبيب بإزالة جزء بسيط من غشاء القرنية الخارجي،  ويتبع ذلك التعديل  ثم يعيد الغشاء لمكانه الطبيعي.
  • الفامتو ليزك: في تلك التقنية يستخدم الأطباء ليزر يقوم بإزالة جزء من سطح القرنية كبديل عن الوسائل التقليدية، كما أن تلك الطريقة مناسبة لمن يمتلكون قرنية رقيقه لا يمكن التعامل معها بالليزر التقليد، وهي من أفضل الطرق في نتائجها، وتساعد على تجنب عيوب الأساليب القديمة.
  • الفامتو سمايل: وفي تلك الطريقة يستخدم الطبيب ليزر الفامتو ثانية، الذي يعمل على فصل جزء محدود للغاية من غشاء القرنية، ولا يوجد حاجة لإزالة القرنية أو رفعها بشكل كامل، وتلك الطريقة تناسب من يعانون ترقق القرنية بنسبة لا تسمح باستخدام الليزك التقليدي أو الفامتو ليزك، وكذلك فأن هذه الطريقة مناسبة لمن يعانون قصر نظر شديد.

ما خطوات عملية تصحيح النظر بالليزك؟

الوقت الذي يستغرق إجراء عملية تصحيح النظر لكل عين بين 15-20 دقيقة، وفي بعض الأحيان يقوم الطبيب بالتصحيح والتعديل للعينين في نفس الوقت، و يتطلب إجراء عملية تصحيح النظر بالليزك مجموعة من الخطوات، وسوف نوضحها فيما يلي:

  • مرحلة التخدير: يستخدم طبيب العيون المخدر الموضعي من خلال بعض القطرات المخدرة، ويتم حقن المريض بدواء للاسترخاء.
  • مرحلة التنظيف: ينظف الطبيب العينين ويفتح الجفون من خلال أدوات ضامه، وبعد ذلك يغطي الرموش ويضع أعلاها ساتر.
  • مرحلة التعامل مع سطح القرنية: في تلك لخطوة يقوم الطبيب برفع القرنية أو إزالة جزء بسيط منها ويختلف ذلك الإجراء على حسب التقنية المستخدمة سواء: الليزك التقليدي، أو الفامتو ليزك، أو الفامتو سمايل.
  • مرحلة تصحيح النظر: بعد ذلك يقوم الطبيب بعملية تصحيح التحدب عن طريق الليزر الغير مرئي.
  • المرحلة الأخيرة: في نهاية الإجراء يقوم الطبيب بإرجاع الجزء المرفوع من القرنية، وكذلك إزالة الساتر والضام مع وضع مجموعة من القطرات المسكنة والمضادات الحيوية.

ما فترة الحصول على النتائج الإيجابية بعد عملية تصحيح النظر بالليزك؟

تختلف فترة الحصول على النتائج الإيجابية على حسب الحالة، ومدى الالتزام بالتعليمات التي يُبديها الطبيب، ويتراوح ذلك بين أسبوع لثلاث أسابيع.

تصحيح النظر بالليزك

ما مخاطر عملية تصحيح النظر بالليزك؟

يوجد مكاسب لا حصر لها بعد إجراء عملية تصحيح النظر بالليزك، ومع ذلك هناك احتمالية لحدوث مخاطر أو مضاعفات، ولكن يكون ذلك بنسبة ضئيلة، ويمكن التغلب عليها في حينه أو تجنبها، ومن بين ذلك ما يلي:

  • حدوث تشوش وضبابية في الرؤية لفترة مؤقتة لا تتخطي أسبوع ويزول ذلك ويعود المريض للحالة الطبيعية.
  • حدوث خلل في سطح القرنية نتيجة لجرح الأنسجة الداخلية، ويجب القيام بإسعاف المريض على الفور في هذه الحالة.
  • جفاف العين والاحمرار، ويتطلب ذلك وصف مجموعة من القطرات التي يداوم عليها المريض قبل العملية وبعدها.
  • حدوث تقيحات أو التهابات في الفترة التي تلي العملية، ويصف الطبيب مجموعة من الأدوية لتجنب حدوث ذلك.

ما تكلفة تصحيح النظر بالليزك؟

تتباين تكلفة النظر بالليزك وفقًا لمجوعة من المعايير، وسوف نفصلها فيما يلي:

  • طبيعة الحالة: تختلف مشاكل النظر من شخص لأخر؛ فهناك حالات يسهل التعامل معها، وأخرى معقدة ويؤثر ذلك في التكلفة.
  • مهارة وخبرة الطبيب: تختلف المهارة والخبرة بين طبيب وآخر، ويعتمد ذلك على الدرجة الأكاديمية الحاصل عليها الطبيب، والسنوات التي قضاها في إجراء عمليات تصحيح النظر بالليزك.
  • طبيعة المركز أو المستشفيات: تتباين المراكز أو المستشفيات العلاجية من حيث مكانتها وجودتها، وما تقدمه من خدمات للمرضى، وذلك من بين الاعتبارات التي تحدد تكلفة تصحيح النظر بالليزك.
  • نوعية التقنيات المستخدمة: يوجد أنواع مختلفة من الليزك في تلك الفترة؛ سواء ليزر تقليديي و فامتو سمايل أو فامتو ليزك، ولكل نوع التكلفة الخاصة به.
  • الدولة محل الإجراء: تختلف تكلفة تصحيح النظر بالليزك بين دولة أخرى، فنجد بعض الدول منخفضة مثل مصر حيث تتراوح التكلفة بين 220- 230 دولار، وفي المملكة العربية السعودية بين 800-1000 دولار أمريكي، و بريطانيا 1800-4200 دولار أمريكي، وفي الولايات المتحدة الأمريكية بين 3800-5500 دولار أمريكي.

أفضل طبيب لتصحيح النظر بالليزك:

لخبرة ومهارة الطبيب أهمية كبيرة في نجاح عملية تصحيح النظر بالليزك، وفي حالة الرغبة بإجراء عملية تصحيح النظر مع ضمان الجودة والحصول على النتائج الإيجابية بفضل الله؛ فيمكنكم التواصل مع الطبيب/ إسلام احمدي (مدرس بجامعة عين شمس)، وهو عضو في كثير من جمعيات العيون الدولية، وحاصل على درجة الزمالة من (كلية الجراحة البريطانية)، وأصدر مجموعة من البحوث العلمية التي تتضمن علاجات مبتكرة لأمراض العيون، ونشرت في عدد من المجلات الطبية العالمية.

تصحيح النظر بالليزر (الاجراءات قبل العملية وخطواتها والتعليمات والمضاعفات وأنواع ليزر التصحيح وافضل طبيب)

تصحيح النظر بالليزر

تصحيح النظر بالليزر يعنى القيام بتعديل شكل القرنية بأدوات تقنية حديثة تعمل بالليزر، حيث يتم إزالة طبقة القرينة الخارجية بشكل محدود أو كامل على حسب الطريقة التي يتبعه الطبيب، ويساعد ذلك في النهاية على علاج حالات قصور الإبصار، والتي تُتمثل في: قصر النظر، وطول النظر، واللابؤرية (الاستيغماتيزم)، وهذا العمليات تبلغ نسبة نجاحها 96%، ومع ذلك فأنها تتطلب مهارة وخبرة من الطبيب؛ لكي يحصل المريض على نتائج إيجابية تستمر لفترات زمنية طويلة.

ما الإجراءات المُتبعة قبل عملية تصحيح النظر بالليزر؟

  • يقوم الطبيب ببعض الفحوصات لقاع العين، وكذلك قياس درجة الإبصار، حيث أن هناك بعض الحالات التي تعاني الضعف الشديد في الرؤية (كل ما يزيد عن “+4″، أو “-10”)، ولا يمكن في تلك الحالات القيام بعمليات تصيح النظر بالليزر.
  • وكذلك فأن هناك فحص السمك للتعرف على مدى قدرة القرنية على تحمل الليزر، ومن المهم أيضا أن يتأكد الطبيب من عدم وجود مشاكل مرضية في العينين تحول دون القيام بالعملية ؛مثل: القرنية المخروطية التي يجب على الطبيب أن يعالجها في حالة وجودها قبل أن تُجري العملية.
  • يوجد بعض الحالات المرضية التي تحول دون إجراء العملية، ومن المهم أن يسأل الطبيب المريض عن الحالة الصحية العامة، وما يعانيه من أمراض؛ مثل: مشاكل القلب، والكلي، والكبد، والسكر المتقدم.

ما خطوات عملية تصحيح النظر بالليزر؟

عملية تصحيح النظر بالليزر بسيطة، ولا تتطلب فترة زمنية طويلة، وفي حالة إذا ما قام الطبيب بإجراء العملية للعينين في ذات الوقت؛ فأن ذلك يستغرق بين 15-20 دقيقة وهو الشائع، وفي حالة إذا ما أجريت العملية لكل عين على حد؛ فأن ذلك قد يتطلب 35-40 دقيقة، وفيما يلي الخطوات:

  • يتم تخدير العين عن طريق القطرات الموضعية، ولن يشعر المريض بأي ألم.
  • يضع الطبيب حلقة كقاعدة تحيط بالقرنية، ويتبع ذلك فصل غلاف القرنية الخارجية بطرق مختلفة على حسب التقنية.
  • بعد ذلك يطلب الطبيب من المريض النظر لمصدر ضوء خارجي أحمر اللون، ويقوم باستخدام الليزر لتعديل تحد سطح القرنية، وتبلغ مدة هذه الخطوة دقيقتين على الأكثر على حسب الحالة.
  • بعد ذلك يقوم الطبيب بإرجاع سطح القرنية لمكانة الطبيعي، وينتظر لعدة دقائق لحين جفاف القرنية.
  • بعد ذلك يقوم الطبيب بوضع الضمادات وتغطية العين؛ لحمايتها من الميكروبات والفطريات.

ما طبيعة الفترة بعد عملية تصحيح النظر بالليزر؟ والتعليمات التي يجب اتباعها؟

  • يشعر المريض بتشوش في الرؤية بعد عملية تصحيح النظر بالليرز، وينصح الأطباء مرضاهم قبل العملية بحضور أحد الأصدقاء أو الأقارب؛ لاصطحاب المريض للمنزل.
  • يجب أن يستلقي المريض ويخلد للنوم على ظهره طيلة اليوم بعد انتهاء العملية؛  لكي يريح العينين بقدر المستطاع.
  • قد يشعر البعض بألم ويكون ذلك على حسب الحالة، ويوجههم الطبيب المعالج نحو تناول بعض أنواع المسكنات.
  • يجب أن يرتدى المريض نظارات خلال فترة النوم أثناء المدة التي تلي إجراء عمليات تصحيح النظر بالليزر.
  • يجب تجنب ممارسة الأنشطة الرياضية التي تحتاج لحركة مفرطة؛ مثل: الكاراتيه والكونغ فو وكرة القدم وكرة اليد…وغيرها.
  • يجب أن يرتدى المريض نظارة تقي من الميكروبات والبكتيريا خلال ممارسة الأنشطة الرياضية المائية لفترة ست شهور.
  • ينبغي تجنب استخدام الكريمات ومستحضرات التجميل  لفترة أسبوعين بعد إجراء عمليات تصحيح النظر بالليزر.
  • ينبغي تجنب فرك العينين لفترة أربعة أسابيع بعد العملية؛ حتى لا يحدث أية مشاكل عند التئام غشاء القرنية الذي سبق وأن تم فصله ورفعه في العملية.
  • ينبغي أن يرتدي المريض نظارات مخصصة للحماية من أشعة الشمس الضارة لفترة تصل إلي عام.
  • ينبغي مراجعة الطبيب في المواعيد المحددة، علمًا بأن أول زيارة يجب أن تلي العملية بيومين؛ حيث يقوم الطبيب بالكشف والتأكد من استقرار الحالة والمضي قدمًا نحو التعافي. 
  • ينبغي تجنب الاستحمام، وكذلك غسل الشعر لعدة أيام على حسب توجيهات الطبيب؛ من أجل ضمان عدم تعرض العينين للصابون أو الشامبو.
  • ينبغي تجنب التوجه لغرف المساج والساونا لفترة شهر بعد عملية تصحيح النظر بالليزر
  • يجب تجنب ممارسة السباحة في المسابح أو البحر لفترة أربعة أسابيع تالية للعملية.
تصحيح النظر بالليزر
تصحيح النظر بالليزر

ما المضاعفات التي يمكن أن تحدث بعد عملية تصحيح النظر بالليزر؟

من المحتمل أن تحدث بعض المضاعفات ما بين البسيطة والمتوسطة، والبعض منها مؤقت ويزول من تلقاء نفسه، ويمكن التغلب عليها جميًعا من جانب الطبيب، والبعض منها يمنح الطبيب مريضه أدوية لتجنبها قبل العملية، وفيما يلي عرض لتلك المضاعفات:

  • تشوش الرؤية: وهي حالة عادية تحدث لجميع من خضعوا لتلك العملي، ويمتد ذلك لفترة قد تصل أسبوع، ويحدث تحسن في النظر بشكل تدريجي، والتعافي الكامل في فترة تتراوح بين ثلاث وست أشهر.
  • جفاف العينين: ويحدث ذلك نتيجة لقلة إفراز الدموع، وقد تستمر تلك الحالة لأكثر من شهر بعد عملية تصحيح النظر، ويصف الطبيب عدد من القطرات لمعالجة الجفاف.
  • الحرقة والحكة : يشعر المرض بحرقة وحكة في العينين بعد العملية، وكأن هناك رمل بداخل العينين، وهي وضعية مؤقتة.
  • الحساسية من الضوء: يحدث حساسية للمرضى من أشعة الشمس أو الأضواء، ويجب تجنب ذلك لفترة يحددها الطبيب.
  • ظهور نقاط حمراء تعتلي بياض العينين: ويكون ذلك نتيجة لبعض الالتهابات، وعن طريق القطرات التي يصفها الطبيب تزول تلك النقاط.  

ما أنواع تصحيح النظر بالليزر؟

  • الليزك التقليدي: مُصطلح :”الليزك LASIC” مختصر للجملة الانجليزية: ” LASER IN SITU KERATOMILEUSIS” وترجمتها بالعربية: “استخدام الليزر لتعديل تحدب القرنية”، وتلك التقنية تعالج مشاكل الإبصار النمطية مثل: طول النظر وقصره والاستيجماتيزم، وطريقة الليزك التقليدي يقوم فيها الطبيب باستخدام أدوات تقليدية لإزالة جزء كبير من غلاف القرنية، ويتبعه تعديل تحدب القرنية بالليزر، واستعادة الوضعية الطبيعية للقرنية مرة أخرى. 
  • الفيمتو ليزك: وهي طريقة أحدث من سابقتها حيث يقوم لطبيب بإزالة جزء بسيط من لقرنية عن طريق جهاز يعمل بالليزر، وبعد ذلك يقوم بعملية تصحيح تحدب القرنية بجهاز ليزري أخر.
  • الفيمتو سمايل: يعتبر الفيمتو ليزر من أحدث أنواع تصحيح النظر بالليزر، وتعتمد على تقنية الفيمتو ثانية الفيزيائية؛ حيث يقوم الطبيب باستخدام أشعة الليزر المحوسبة في علاج تحدب القرنية؛ ودون أن يكون هناك لرفع شريحة على غشاء القرنية الخارجي.ما أنواع تصحيح النظر بالليزر؟الليزك التقليدي: مُصطلح :”الليزك LASIC” مختصر للجملة الانجليزية: ” LASER IN SITU KERATOMILEUSIS” وترجمتها بالعربية: “استخدام الليزر لتعديل تحدب القرنية”، وتلك التقنية تعالج مشاكل الإبصار النمطية مثل: طول النظر وقصره والاستيجماتيزم، وطريقة الليزك التقليدي يقوم فيها الطبيب باستخدام أدوات تقليدية لإزالة جزء كبير من غلاف القرنية، ويتبعه تعديل تحدب القرنية بالليزر، واستعادة الوضعية الطبيعية للقرنية مرة أخرى. 
  • الفيمتو ليزك: وهي طريقة أحدث من سابقتها حيث يقوم لطبيب بإزالة جزء بسيط من لقرنية عن طريق جهاز يعمل بالليزر، وبعد ذلك يقوم بعملية تصحيح تحدب القرنية بجهاز ليزري أخر.
  • الفيمتو سمايل: يعتبر الفيمتو ليزر من أحدث أنواع تصحيح النظر بالليزر، وتعتمد على تقنية الفيمتو ثانية الفيزيائية؛ حيث يقوم الطبيب باستخدام أشعة الليزر المحوسبة في علاج تحدب القرنية؛ ودون أن يكون هناك لرفع شريحة على غشاء القرنية الخارجي.

من أفضل طبيب لتصحيح النظر بالليزر؟

  • تطالعنا وسائل الأعلام النمطية والمواقع الالكترونية وشبكات التواصل الاجتماعي بكثير من الأطباء ممن يجرون عمليات تصحيح النظر بالليزر، ويتفنن الجميع في عرض أنفسهم وخبراتهم من خلال الإعلانات الممولة وهو حق مكفول لهم؛ غير أنه ينبغي توخي الحذر وسؤال المتعاملين مع هؤلاء الأطباء؛ لكي تكون الأمور واضحة.
  • في حالة الرغبة بإجراء العملية على يد طبيب يُصنف بين أفضل أطباء تصحيح النظر بالليزر في مصر ؛ فيمكن التواصل مع د/ إسلام حمدي الحاصل على الزمالة من خلال كلية الجراحة الملكية البريطانية “The Royal College of Surgeons of England”،  كما أنه عمل كأستاذ في جامعة عين شمس، ولديه سجل حافل من الإنجازات العلمية في ميدان طب العيون، كما أن له أبحاث ودراسات سُجلت في دوريات طبية مرموقة.  

تصحيح النظر في مصر  (تاريخ العمليات والطرق المستخدمة والخطوات والتكلفة وافضل طبيب لإجراء العملية)

تصحيح النظر في مصر

يُقصد بتصحيح النظر في مصر مُعالجة بعض مشاكل الإبصار مثل: قصر النظر ويعني عدم القدرة على رؤية الأجسام البعيدة، وطول النظر ويقصد به عدم وضوح الرؤية بالنسبة للأجسام القريبة، واللابؤرية وتعرف أيضًا بمسمى “الاستيجماتيزم”، ويقصد به فقدان التمييز بين الخطوط العرضية والطولية، ولكي يتم توجيه المريض نحو الطريقة المناسبة لتصحيح النظر في مصر؛ فيتعين في البداية إجراء فحوصات متنوعة، ومن ثم تحديد الخيار المثالي؛ سواء عمليات زراعة عدسة العين أو الليزك، مع الآخذ في الاعتبار رأي المريض ذاته.

تاريخ تصحيح النظر في مصر:

  • يُعتبر العالم “الحسن ابن الهيثم” أول من اكتشف النظارات الطبية، حيث أنه كان يدون كثير من الكتب العلمية في مختلف المجالات، وعندما تقدم به العمر ضعف نظره أجرى العديد من التجارب على الزجاج، وقاده ذلك نحو اختراع نظارة مزودة بالعدسات تعينه على القراءة.
  • استخدمت النظارات لتصحيح النظر منذ القدم، وبمرور الوقت ومع التطور التقني الذي ظهر في أوربا وأمريكا أجريت عمليات لزراعة عدسة العين والليزك، وانتقلت تلك التقنيات في مصر منذ سبعينات القرن الماضي، وأُجريت بعض العمليات البسيطة؛ نظرًا لارتفاع أسعار هذه العمليات في تلك الفترة.
  • مع نهاية تسعينيات القرن الماضي ومطلع عام 2000م بدأ عمليات زراعة العدسات داخل العين وتصحيح الإبصار بالليزك تنتشر، وساعد على ذلك انخفاض أسعارها وتطور التكنولوجيا المستخدمة في ذلك، وكذلك أصبحت هذا العمليات تؤدى بدون أية مضاعفات مما شجع فئات كثيرة نحو إجرائها.  

الطرق المستخدمة في تصحيح النظر :

عمليات زراعة العدسات:

  • وهذه الطريقة تناسب من لديهم ترقق في القرنية أو سماكه كبيرة، ويمكن أن يجري تلك العملية الفئة العمرية بين الحادية والعشرين والأربعين.
  • يلجأ لهذه العملية من يعانون قصر نظر مفرط أو طول نظر مفرط، وهذه الفئة لن يكون لليزك فائدة بالنسبة لهم.

عمليات الليزك:

  • هذه الطريقة مناسبة من يعانون مشاكل متوسطة في طول النظر أو قصر النظر أو الاستيجماتيزم، وتناسب العملية الفئة العمرية ممن تخطوا الثامنة عشر.
  • يوجد نوعيات مختلفة من الليزك، وجميعها تعتمد على الليزر في تصحيح تحدب قرنية العين، ويتطلب ذلك سمك مقبول للقرنية؛  حتى يمكنها تتحمل الضغط الذي يحدثه شعاع الليزر.
  • تعتبر طريقة الفيمتو سمايل هي الأحدث في تلك الفترة، وتعتمد على تقنية الفامتو ثانية، حيث يتم استخدام جهاز ليزري مخصص لتصحيح تحدب العين دون حاجة لرفع القرنية أو عمل شقوق.

الإجراءات المتبعة قبل تنفيذ عمليات تصحيح النظر في مصر:

  • من المهم إجراء بعض الفحوصات للإحاطة بكافة جوانب الحالة قبل تنفيذ عمليات تصحيح النظر في مصر، ومن بين ذلك: فحص سمك القرنية بجهاز تصوير البنتاكام، حيث أن عمليات الليزك تتطلب سماكة في القرنية، وكذلك قياسات النظر التقليدية.
  • في حالة وجود ترقق نتيجة الإصابة بالقرنية المخروطية؛ فقد يكون اللجوء لزراعة العدسات في داخل العين هو الأفضل.
  • من المهم أن يتوقف المرض عن ارتداء العدسات اللاصقة قبل أن يجرى العملية بمدة أسبوع على الأقل.
  • يجب أن يتأكد الطبيب من ثبات قياس النظر، حيث أن هناك البعض من المرضى صغير السنة ممن يوجد لديهم تذبذب.

خطوات عمليات تصحيح النظر :

  • تُجرى عمليات تصحيح النظر باستخدام التخدير الموضعي للعين عن طريق بعض من نوعيات القطرات.
  • يمكن أن يقوم الطبيب بحقن المريض بمادة مهدئة للأعصاب، ويُساعد ذلك على الاسترخاء أثناء القيام بالعملية.
  • بالنسبة لعمليات الليزك فتختلف التقنيات المستخدمة في ذلك؛ حيث أن هناك الليزك السطحي، والليزك التقليدي، والليزك التفصيلي، والفيمتو ليزك، والفيمتو سمايل، وجميعها تشترك في قيام الطبيب بتعديل تحدب قرنية العين عن طريق تقنية الليزر.
  • بالنسبة لعمليات زراعة العدسة بداخل العين فيقوم الطبيب باختيار عدسة على حسب حالة المريض والمتطلبات من العملية، وبعد ذلك يقوم بعمل شق بسيط للغاية في غشاء القرنية الخارجي، ويُدخل العدسة مثنية ويدخلها أسفل القرنية وأعلى القزحية، وتنفرد هذه العدسة من تلقاء نفسها لتتمركز في المكان الطبيعي، ويستخدم في هذه العملية “الميكروسكوب الجراحي”.

هل تكلفة تصحيح النظر في مصر أقل من الدول الأخرى؟

بالفعل فأن معالجة وتصحيح النظر تكلفته أقل مقارنة بالدول الأخرى، وقد يكون السبب في ذلك هو كثرة عدد أطباء العيون، وكذلك توافر  خبرات الممارسة العملية لسنوات طوال، كما أن التقنيات المستخدمة في مصر تُناظر أفضل ما تستخدمه دول الصف الأول في أوربا.

الإرشادات المهمة بعد عمليات تصحيح النظر:

  • من المهم استخدام المسكنات التي يصفها الطبيب؛ للتخلص من الآلام التي قد يشعر بها المريض.
  • من المهم أخذ القسط المناسب للراحة بعد العملية مع التوجه للطبيب على حسب المواعيد التي يتم تحديدها.
  • من المهم استخدام النظارة الشمسية لمدة ستة أشهر بعد العملية، وعدم التعرض لأشعة الشمس فترة طويلة.
  • ينبغي تجنب ممارسة الرياضة العنيفة لمدة شهرين بعد العملية.
  • يجب عدم التعرض للمياه لفترة يحددها الطبيب المعالج.
  • يجب على المريض أن يتجنب فرك العين
  • يجب الابتعاد عن الأتربة والغبار.

مضاعفات عمليات تصحيح النظر في مصر:

تعتبر عملية تصحيح النظر آمنة بنسبة تصل إلى 98%، ولكن يوجد بعض المضاعفات التي يمكن أن تحدث غير أنه  يسهل السيطرة عليها، ومن بين ذلك ما يلي:

  • تشوش وضبابية الرؤية وينتهي ذلك خلال فترة وجيزة.
  • الحساسية عند التعرض للضوء، ولتجنب ذلك يمكن ارتداء نظارات الحماية من أشعة الشمس.
  • ظهور نقط حمراء في بياض العين، ويصف الطبيب بعض القطرات للتخلص من ذلك.
  • تتعرض بعض الحالات للجفاف ويرشدهم الطبيب نحو استخدام بعض القطرات لمعالجة ذلك.
تصحيح النظر في مصر

ما تكلفة عمليات تصحيح النظر في مصر؟

إن تكلفة عمليات تصحيح النظر في مصر متباينة على حسب ما يلي:

  • حالة المريض: لكل مريض ظروف الخاص به، حيث أن هناك مشاكل صحية تتسم بالصعوبة، ويتطلب ذلك تعامل خاص من جانب الطبيب، وعلى العكس من ذلك فأن هناك حالات سهلة وبسيطة، ويعتبر ذلك من بين المحددات الأساسية لتكلفة عمليات تصحيح النظر في مصر.
  • التقنيات المستخدمة: تختلف التقنيات المستخدمة في تصحيح النظر في مصر؛ فهناك زراعة العدسات، وكذلك الليزك الذي ينقسم بدوره لنوعيات مختلفة، ولكل تقنية تكلفتها الخاص بها.
  • شهرة وخبرة الطبيب: تُعتبر شهرة وخبرة الطبيب من بين العوامل الهامة التي تحدد تكلفة عمليات تصحيح النظر في مصر، ومن الطبيعي أن يزداد السعر كلما زادت جودة الطبيب والعكس صحيح.
  • مكانة المركز أو المستشفي: يوجد مراكز ومستشفيات شهيرة وتقدم خدمات متميزة، وذلك يجعل من إجراء عمليات تصحيح النظر بها مرتفع التكلفة.

من أفضل طبيب لإجراء عملية تصحيح النظر في مصر؟

  • إن البحث عن أفضل طبيب لتنفيذ عملية تصحيح النظر في مصر محل اهتمام لمن يعانون مشاكل في النظر، ويرغبون في حلها بشكل نهائي، وبالطبع فأنه كلما كان الطبيب يمتلك المؤهل الأكاديمي المناسب والخبرة العملية كان ذلك أجدى، ويجعل من المريض مطمئن لنتائج العملية في المستقبل.
  • يعتبر الدكتور/ إسلام حمدي أحد أبرز أطباء العيون في مصر؛ حيث تخرج من كلية طب عين شمس، وتخصص في مجال طبيب العيون، وحصل على الدكتوارة وعمل كأستاذ في جامعة عين شمس، وفي مرحلة لاحقة حصل على الزمالة من “كلية الجراحة الملكية ببريطانيا”، وكذلك درجة الزمالة من “جامعة اليكانتي” في دولة اسبانيا.

ما هي عمليات تصحيح النظر؟

عمليات تصحيح النظر

ما هي عمليات تصحيح النظر؟ سؤال يبحث الكثيرون عن إجابة له، وعلى وجه الخصوص الفئة التي تعاني مشاكل الإبصار الشائعة، ومن أبرزها: طول النظر أو قصر النظر أو المياه البيضاء أو الاستيجماتيزم، وفي تلك الفترة يوجد وسائل تقنية حديثة بخلاف الوسائل التقليدية التي كانت تتمثل في العدسات الخارجية والنظارات الطبية، وكثير من الأفراد لا يروق لهم هذه الوسائل، بالإضافة إلى أن هناك بعض الحالات التي لا يتواءم معهم تلك الطرق، ويتطلب الأمر التدخل بالتقنيات الحديثة للحصول على نتائج أكثر إيجابية، وفيما يلي تفاصيل إجابة سؤال: ما هي عملية تصحيح النظر ؟… 

ما هي عمليات تصحيح النظر؟

هي عمليات يستخدم فيها طرق وتقنيات مختلفة بغرض استعادة الرؤية الواضحة مرة أخرى، وهي تعالج بعض من مشاكل الإبصار، ويتعين على الطبيب إجراء الفحوصات اللازمة قبل إجراء العملية، وذلك من أجل إيجاد الطريقة المناسبة للتعامل مع حالة المريض، وينبغي على المرضى اختيار الطبيب المُتمرس صاحب السمعة الطيبة، والهدف من ذلك الحصول على النتائج الايجابية الدائمة.

من الأفراد المرشحون لإجراء عملية تصحيح النظر؟

بالنسبة لعمليات زراعة العدسات:

المرضى ممن يتجاوزا العشرين من عمرهم، وبحد أقصى أربعين عام.

  • من يعانون مشاكل بسبب مرض القرنية المخروطية.
  • من يعانون قصر النظر المفرط.
  • من يعانون طول النظر المفرط.
  • من لديهم ترقق في القرنية.

بالنسبة لعمليات الليزك:

  • المرضى ممن تخطوا الثامنة عشر من عمرهم.
  • من لديهم سمك مناسب للقرنية يتحمل ضغط الليزر.
  • من يعانون مشاكل في الإبصار بدرجة بسيطة أو متوسطة.

ما هو الاختيار الأنسب للمرضى عملية تصحيح النظر بالليزك أم بزراعة العدسات داخل العين؟

يتوقف اختيار طريقة معينة لتصحيح النظر؛ سواء الليزك أو زراعة العدسات على مجموعة من المقاييس، وسوف نلقي الضوء عليها فيما يلي:

  • قياس النظر: هناك قياسات لطول النظر أو قصر النظر لا يمكن معها استخدام الليزك، ومن بين ذلك : (-20، +10)، وفي هذه الحالة تكون عملية زراعة العدسات هي الأفضل.
  • سمك القرنية: في حالة اللجوء إلى عملية الليزك ينبغي أن يتراوح سمك القرنية بين 110-150 ميكرون (الميكرون 1/1000000 من المتر)، وفي حالة كون القرنية أقل سمك من ذلك؛ فيمكن التوجه نحو زراعة العدسات في داخل العين.
  • تكلفة العملية: عنصر التكلفة مهم في تحديد الخيار المناسب أيضًا؛ حيث أن عمليات زراعة العدسات لتصحيح النظر أكثر تكلفة من عمليات الليزك.

الإجراءات قبل عمليات تصحيح النظر:

يجب أن يتوقف المريض عن ارتداء العدسات اللاصقة قبل العملية بمدة أربعة أيام على الأقل.

يتم فحص الشبكية وقياس النظر و قياس سمك القرنية عن طريقة أشعة البنتاكام، وبناء على ذلك يتم تحديد الطريقة المثالية للتعامل مع المريض.

خطوات عمليات تصحيح النظر:

  • يحدث جفاف للعين فترة بين ثلاث لأربعة شهور بعد إجراء العملية؛ ومن أجل تجنب ذلك يقوم الطبيب بوصف بعض القطرات.
  • تشترك عمليات تصحيح النظر في كون التخدير موضعي عن طريق قطرات، مع حقن المريض ببعض المهدئات في سبيل الاسترخاء.
  • بالنسبة لعمليات تصحيح النظر عن طريق الليزك؛ فأن الطبيب برفع جزء من القرنية لأعلى ثم يقوم بتعديل التحدب على حسب حالة المريض، وفي بعض من أنواع الليزك لا يتطلب الأمر رفع القرنية، ويتم التعديل مباشرة.
  • بالنسبة لعمليات تصحيح النظر عن طريق زراعة العدسات بداخل العين؛ فأن الأمر يتطلب عمل شق بسيط وإدخال العدسة مطوية وتركها لتأخذ موضعها بين القزحية والقرنية.

الإرشادات والنصائح بعد عمليات تصحيح النظر:

  • يجب أن يخلد المريض للراحة قدر المستطاع في الفترة الأولى بعد إجراء عمليات تصحيح الإبصار.
  • ينبغي أن يتجنب المريض العدسات اللاصقة وعلى وجه الخصوص في الأربعة أسابيع الأولى بعد العملية؛ حيث أنها تتسبب في الاصابة بالبكتيريا والفطريات.
  • يجب تجنب وضع الكريمات المرطبة أو مساحيق التجميل التي تختص بمنطقة العينين لفترة تصل إلى شهر بعد عملية تصحيح النظر.
  • ينبغي على المريض أن يرتدى نظارات الحماية من أشعة الشمس الضارة لفترة عام بعد الإجراء. 
  • ينبغي أن يمتنع المريض عن  مختلف أنواع الرياضة العنيفة مثل: كرة القدم أو المصارعة أو الكاراتيه.
  • ينبغي على المريض أن يتجنب فرك العينين الأيدي حيث أن ذلك قد يؤثر سلبيًا ويصيب المريض بالتهابات.
  • ينبغي الابتعاد عن استخدام المياه الفترة التي تلي العملية وفقًا لما يحدده الطبيب.

مخاطر إجراء عملية تصحيح النظر:

يوجد بعض المخاطر التي يحتمل أن تُصاحب عمليات تصحيح النظر، وسوف نوضح ذلك في الفقرات التالية:

  • يصاب المرض بعد العملية بضبابية في الرؤية، ويحدث تحسن تدريجي بمرور الوقت، ويحصل المرضى على نتائج إيجابية خلال فترة تتراوح بين ثلاث وست شهور.
  • يحدث للمرضى حساسية من الضوء الساطع وعلى وجه الخصوص ضوء الشمس.
  • قد يشعر المريض بأجسام غريبة في العينين مع حكة، ويقوم الطبيب بوصف القطرات المناسبة لذلك.
  • يحدث جفاف للعين فترة بين ثلاث لأربعة شهور بعد إجراء العملية؛ ومن أجل تجنب ذلك يقوم الطبيب بوصف بعض القطرات.
عمليات تصحيح النظر
عمليات تصحيح النظر

ما المشاكل التي يُمكن معالجتها عن طريق عملية تصحيح النظر؟

  • طول النظر: وهي يعني عدم القدرة على رؤية الأجسام القريبة بوضوح
  • قصر النظر: وهي يعني عدم قدرة الأفراد على رؤية الأجسام البعيدة بوضوح.
  • الاستيجماتيزم: وهو يعني عدم وضوح الرؤية الخاصة، وخاصة فيما يتعلق بالخطوط الطولية والعرضية.

ما أنواع العمليات لتصحيح النظر؟

عمليات زراعة العدسات:

يقوم الطبيب في هذه العملية بقياس العدسة المناسبة للمريض، وبعد ذلك يتم تخديره موضعيًا، ويتبعه عمل شق جراحي دقيق للغاية، علمًا بأن هذه العملية يستخدم فيها الميكروسكوب الجراحي، حيث يتم إدخال العدسة المراد زراعتها حتى تستقر أعلى العدسة الطبيعية وأسفل القرنية.

عمليات الليزك:

  • الليزك التقليدي: وفي هذه العملية يقوم الطبيب برفع الغشاء الخارجي للقرنيه، ويتم معالجة التحدب المرضي عن طريق الليزر.  
  • الليزك السطحي: تنصب تلك التقنية على السطح الخارجي للقرنية؛ حيث يتم استخدام تقنية الليزر إكسيمر.
  • الليزك التفصيلي: وهي إحدى تقنيات الليزك الحديثة، حيث يتم معالجة المريض عن طريقة بصمة العين، ويستخدم بعد ذلك الليزر بما يناسب طبيعة قرنية المريض.
  • الفيمتو ليزك: ويستخدم فيها الليزر في مرحلة رفع جزء بسيط من القرنية، وكذلك عند تصحيح التحدث الخاصة بالقرنية
  • الفيمتو سمايل: وطريقة الفيمتو سمايل تعتمد على تقنية الفينتو ثانية، حيث يستخدم الليزر في عملية تعديل النظر دون حاجة لرفع غشاء القرنية.

من أفضل دكتور لإجراء عمليات تصحيح النظر ؟

انتشرت في الآونة الأخيرة عمليات تصحيح النظر، ومع وجود التقنيات التكنولوجيا المتطورة فأن ذلك ساهم في اختصار الوقت والحد من المضاعفات وسرعة التعافي، ولكن لازالت خبرة ومهارة الطبيب لها دور محوري في الحصول على النتائج الإيجابية على المدى الطويل، وعلى وجه الخصوص في هذه النوعية من العمليات، ويعتبر الدكتور / إسلام حمدي بين أفضل الأطباء لإجراء عمليات تصحيح النظر

وبذلك نكون قد أجبنا على سؤال: ما هي عمليات تصحيح النظر ؟، ويسعدنا تواصلكم معنا في سبيل علاج جميع أمراض العيون، حفظكم الله..

احجز موعدك الآن