ماذا يتوقع المريض عند دخوله لغرفة العمليات ؟

الدكتور اسلام حمدي

تنقسم منطقة العمليات إلى عدة مناطق تبعًا لمستوى التعقيم فيها، وذلك لتفادي أي عدوى قد تصيب المريض أثناء العملية .

المنطقة الأولى : هي منطقة استقبال المريض ، ويتم فيها تحديد تفاصيل العملية بالتنسيق مابين المريض والمركز وهذه المنطقة مفتوحة مثلها مثل أي منطقة ، يمكن لأي شخص الوصول لها بدون أي قيود .

المنطقة الثانية : هي منطقة التحضير وتقوم الممرضات باستقبال المريض فيها مع مرافق واحد فقط ، وهي منطقة متوسطة التعقيم بحيث يكون بها مستوى تعقيم ونظافة أعلى من المنطقة المفتوحة ولكن ليس على نفس درجة نظافة وتعقيم غرفة العمليات نفسها .

في هذه المنطقة يقوم المريض باستبدال ملابسه بملابس خاصة تناسب تعقيم غرفة العمليات .

يتم وضع (كانيولا) لاستخدامها للمريض عند الحاجة ، كما يتم وضع قطرات توسيع حدقة العين إن كان لها حاجة أثناء العملية .

في  الموعد المحدد للعملية ، ينتقل المريض إلى داخل غرفة العمليات على كرسي متحرك لينام بعدها على سرير خاص بالعمليات الجراحية ويتم إعطاءه المخدر ، سواء على شكل قطرات أو إبرة موضعية ونادراً ما نحتاج إلى تخدير كامل .

مع وصول المريض لغرفة العمليات تكون الأدوات الجراحية المعقمة جاهزة ، ويتم التحقق من شخصية المريض ونوع الجراحة بالعين المصابة للتأكد من القيام بالعملية الصحيحة ، ثم تبدأ الممرضة المسؤولة عن العملية بتعقيم المنطقة التي سيتم إجراء العملية بها والنداء على الجراح الذي يباشر عمله مباشرة بعد تعقيم يديه .

مع انتهاء العملية ، يتم تغطية العين ونقل المريض إلى منطقة الانتظار الثانية حيث يتم استقباله في المكان الخاص ويقوم الطبيب بوصف العلاج له وإعطاءه التعليمات، ويتم توديعه بعدها مع أخذ موعد للمتابعة بحسب نوع العملية والحالة.

بروفيسور. إسلام حمدي

استشاري القرنية بمركز الاستشاريون لطب العيون و الاستاذ بجامعة عين شمس زميل كلية الجراحين الملكية بجلاسجو و جامعة ميجيل هرنانديز باسبانيا و عضو المجلس الدولي للجمعية الدولية لتصحيح الابصار

ماهو ليزر البصمة ومن هم المستفيدين منه ؟

يقوم الليزر العادي بتعديل شكل القرنية كما لو كان الشخص يضع عدسة لاصقة ، وتتناسب كمية الليزر المستخدم في العمليات مع الكمية التي يحتاجها المريض ليرى بوضوح ، ويعتمد ذلك على الأرقام المطلوبة سواءا كانت درجة أو عشر درجات ، سواء هناك انحراف أو لايوجد انحراف.

وينطبق ذلك على حالات قصر وطول النظر .

في الليزر العادي يتم معالجة الرقم (فقط) ، بحيث لو أن أكثر من شخص لديهم نفس درجات الضعف، سيكون شكل الليزر وكميته واحدة .

أما في ليزر البصمة فيتم تعديل شكل الليزر بحيث يتناسب مع الصفات الفردية لكل عين وبالتالي فإن الأشخاص أصحاب أرقام الضعف المتشابهة قد لايتساوون في شكل الليزر الذي يحتاجونه ويمكن تشبيه الأمر بشراء الملابس ، الليزر العادي يشبه شراء ملابس جاهزة أما ليزر البصمة فيشبه تفصيل الملابس، بحيث يتم تعديلها حتى تتلاءم تماماً مع قياسات الشخص ، ولذلك يسمى ليزر البصمة بالليزر التفصيلي .

أنواع ليزر البصمة :

1-  ليزر يتم تحديده بناءاً على شكل القرنية .

2-  ليزر يتم تحديده بناءاً على التشتت الضوئي . بمعنى أن العين تقوم بتكوين بؤرة للضوء نتيجة تعرج سطح القرنية أو عدسة العين .

من هم المستفيدين من ليزر البصمة ؟

أولا : أشخاص قرنيتهم غير مستوية بشكل كامل من الأساس .

بمعنى أن القرنية سطح أملس مستدير لكن من الممكن أن تفقد هذه الصفة في بعض الناس دون وجود مرض محدد ، حيث يحدث تغير في سطح القرنية نتيجة عملية سابقة .

ثانياً: الأشخاص اللذين اجروا زراعات قرنية.

ثالثاً: الأشخاص المصابين بقرنية مخروطية ، يمكن استخدام ليزر البصمة في هذه الحالة شرط إجراء عملية التثبيت في نفس الوقت.

يتوفر ليزر البصمة في جميع أجهزة التصحيح الموجودة حالياً ، ولكن لايستخدم إلا عند الحاجة إليه ، ويعتمد قرار استخدامه على الحالة ورؤية الطبيب .

د.إسلام حمدي

استشاري القرنية بالمركز و الاستاذ المشارك بجامعة عين شمس زميل كلية الجراحين الملكية بجلاسجو و جامعة ميجيل هرنانديز باسبانيا و عضو المجلس الدولي للجمعية الدولية لتصحيح الابصار

ماهو نظر الطيارين ؟

بعض الأشخاص تكون رؤيتهم أفضل من الرؤية الطبيعية ، ويتشرط في ذلك أن تكون العين سليمة طبياً ووظيفياً ، ويطلق على هذه الحالة أو هذا النظر “نظر الطيارين ” ، والبعض يفضل أن يسميها “عيون الصقر”!

يكون نظر هؤلاء الأشخاص 5/6 وليس 6/6 ، بمعنى أنهم يرون سطر أو سطرين أفضل من الناس العادية .

كما يخضع الطيارون لعدة اختبارات منها اختبار التشتت الضوئي وفحص عمى الألوان.  

 ويُسمح للطيارين التجاريين والمدنيين بارتداء النظارة أو اجراء الليزك بينما يمكن للطيارين المقاتلين اجراء  تصحيح نظر ولايُسمح لهم بارتداء النظارة

د.إسلام حمدي

استشاري القرنية بالمركز و الاستاذ المشارك بجامعة عين شمس زميل كلية الجراحين الملكية بجلاسجو و جامعة ميجيل هرنانديز باسبانيا و عضو المجلس الدولي للجمعية الدولية لتصحيح الابصار

قطرات تستخدم بدون وصفة طبية

قطرات العين هي وسيلة من وسائل إيصال الدواء للجسم ويعتمد تنظيم استخدامها على المواد التي تحتويها بشكل عام ، ولا يفترض أن تؤخذ الأدوية سواء المضادات أو الكورتيزون أو القطرات الخافضة للضغط إلا بوصف الطبيب لأن سوء استخدامها قد يؤدي إلى أضرار بالغة لاسمح الله .

هناك نوع آخر من القطرات وهي القطرات المبيضة ، رغم أنها تباع من دون وصفة طبية ولكن وجب التحذير من استخدامها ، فهذا النوع من القطرات يحتوي على مواد قابضة تغلق الأوعية الدموية على سطح العين فتعطي إحساساً زائفاً بالبياض ، ويستمر هذا التأثير عدة ساعات ، ولكن مع الوقت تصبح فاعلية القطرة ضعيفة فيزيد المريض من جرعة استخدامها وتصبح العين معتادة عليها ولا تصير بيضاء إلا باستخدام القطرة حتى تصبح غير فعالة  !

المشكلة في هذا النوع من القطرات أنها تحتوي على مواد حافظة مؤذية للعين، وتسبب جفاف شديد وقد تدمر سطح العين نتيجة كثرة استخدامها .

ورغم ذلك فإن بعض القطرات لايوجد ضرر من كثرة استخدامها ، وبالتالي يمكن استخدامها دون الحاجة لوصفة طبية ، وهي ما تعرف بالإنجليزية ب OTC  أو OVER THE COUNTER

ومن هذه القطرات :

  • بدائل الدموع الاصطناعية: وتأتي على شكل قطرات او زلال أو مراهم وهذه الأنواع لا تحتوي على أدوية ، وهي فقط للقيام بتعويض قلة الدموع على سطح العين .
  • قطرات علاج الحساسية التي لاتحتوي على كورتيزون .

الإسراف في استخدام القطرات المذكورة لا يضر إن كان لايفيد.

د.إسلام حمدي

استشاري القرنية بالمركز و الاستاذ المشارك بجامعة عين شمس زميل كلية الجراحين الملكية بجلاسجو و جامعة ميجيل هرنانديز باسبانيا و عضو المجلس الدولي للجمعية الدولية لتصحيح الابصار

كيف تصحح نظرك بعد سن الأربعين!

لكي نفهم طريقة علاج نظارة القراءة ، لابد أن نفهم أولاً كيف ننظر إلى الأشياء القريبة مننا في الظروف الطبيعية .

خلق الله عين الإنسان قادرة على الرؤية بوضوح للمسافات البعيدة دون أي مجهود ( في أولئك اللذين لايحتاجون إلى نظارة طبية ) ، بحيث تتحرك عضلة معينة داخل العين لتغير من شكل العدسة الداخلية فتتحول البؤرة من النظر إلى المسافات البعيدة إلى النظر للمسافات القريبة ، هذا الإجراء يسمى (التكييف) وتكون هذه العضلة نشيطة وتعمل بكفاءة في السن الصغيرة ، وتقل كفائتها تدريجيًا مع التقدم بالعمر حتى تظهر الحاجة إلى ارتداء نظارة القراءة لرؤية الأشياء القريبة تقريبًا في عمر ال 40 ويزداد رقمها تدريجيًا حتى يستقر عند عمر ال 60 .

وبناءا عليه فإن ما يحدث في العين يعتبر متغير(ديناميكي)،ولايوجد أي تقنية تسترجع هذا (التكييف ).

لذلك تعتمد التقنيات المختلفة سواء بالليزر أو بالعدسات الداخلية على صنع رؤية متعددة البؤرة لكي يرى الإنسان القريب والبعيد وهذا يختلف عن ما يسم ب (التكييف).

بعض التقنيات خصوصاً التي توجد في العدسات الداخلية أكثر فاعلية من غيرها لأن العدسة تصنع في مصانع وتستخدم بالأساس إما في الأعمار الكبيرة أو في الحالات التي تحتاج إلى تصحيح نظر إضافي .

أما عمليات تصحيح النطر بعد ال40 بالليزر ،فإنها تؤدي إلى عمل شيء مشابه ولكن على مستوى القرنية ،و يكون لكل جهاز برنامج مختلف عن برامج الأجهزة الأخرى ، ولم تثبت أي من العمليات المروج لها كفاءة كاملة ونتائج ممتازة كتلك التي نحصل عليها في حالات الليزك التقليدية . 

في كل جهاز يطلق على البرنامج الذي يتم تثبيته اسم تجاري للدعاية ولكن ليس بالضرورة أن يعطي نتائج ممتازة أو أفضل من غيره.

 ومع ذلك ، فهناك نسب نجاح لعمليات التصحيح بعد ال40 خصوصاً في الحالات المناسبة بعد تقييمها بشكل كامل .

د.إسلام حمدي

استشاري القرنية بالمركز و الاستاذ المشارك بجامعة عين شمس زميل كلية الجراحين الملكية بجلاسجو و جامعة ميجيل هرنانديز باسبانيا و عضو المجلس الدولي للجمعية الدولية لتصحيح الابصار

هل يستطيع مريض القرنية المخروطية الاستغناء عن النظارة نهائيًا ؟

من المهم أن نعلم أن من ضمن ما يعانيه مريض القرنية المخروطية هو عدم القدرة على الرؤية بالنظارة الطبية ، وأن أحد أهداف خطة العلاج هو استعادته للقدرة على الرؤية ولو باستخدام النظارة ،أما التخلص من النظارة فهو هدف لاحق يتم النظر فيه بعد إتمام العلاج ، ويعتمد على نتيجة هذا العلاج .

يمكن وصف الأمر بتشبيهه برحلة قطار تمر ب3 محطات !

 المحطة الأولى : ماقبل العلاج حيث تكون الرؤية خلالها ضعيفة في كل الأحوال .

المحطة الثانية : مابعد علاج القرنية المخروطية ويتم خلالها استعادة الرؤية بالنظارة .

والمحطة الثالثة : (وهي اختيارية) يتم فيها اجراء عملية تصحيح النظر بعد استعادة القدرة على الرؤية .

د.إسلام حمدي

استشاري القرنية بالمركز و الاستاذ المشارك بجامعة عين شمس زميل كلية الجراحين الملكية بجلاسجو و جامعة ميجيل هرنانديز باسبانيا و عضو المجلس الدولي للجمعية الدولية لتصحيح الابصار

قرنيتي المزروعة .. من أين جاءت ؟!


99% من حالات زراعة القرنية يتم فيها استخدام قرنيات بشرية ، والنسبة الأقل هي لقرنيات صناعية ، وذلك بسبب ضعف أداء القرنيات الصناعية وقلة فرص نجاح العملية ، لذلك تم الاكتفاء بها في الحالات التي لن تنجح فيها القرنيات البشر . حتى وقت كتابة هذا المقال ؛ المصدر الوحيد للقرنيات المزروعة هم المتبرعون البشر المتوفون حديثًا ، بحيث تؤخذ القرنية بعد وفاة المتبرع خلال 6 ساعات ، ويتم حفظها بعد دراستها والتأكد من صلاحيتها للزراعة في خلال 48 ساعة ، وتحفظ في سوائل خاصة بحيث تكون صالحة للزراعة لمدة أسبوعين ، وتحفظ في درجة حرارة 4 مئوية 

هناك مواصفات لابد من توفرها في القرنية المزروعة المُتبرع بها ولكن لايُشترط التوافق النسيجي كما هو الحال في الأعضاء المزروعة الأخرى .

السبب في ذلك هو أن القرنية خالية من الأوعية الدموية وبالتالي لا تتعرف عليها الأجهزة المناعية لدى المُتلقي في الظروف الدفاعية العادية.

كما أظهرت الأبحاث عدم وجود فارق في نسب النجاح بناءا على التوافق النسيجي .

غير ذلك ، فلابد أن تكون القرنية الموهوبة من شخص لم يجرِ عمليات بالعين قبل ذلك ، ولا يعاني من أمراض خاصة بالعين مثل الالتهاب القزحي أو ارتفاع ضغط العين أو مشاكل بالقرنية مثل عتامات أو التهابات سابقة ، كما يجب أن يكون المتبرع خالي من الأمراض المعدية الفيروسية تحديدُا مثل الالتهاب الكبدي الوبائي ومتلازمة نقص المناعة .

يتم فحص القرنية على جهاز المصباح الشقي الذي يماثل الجهاز الموجود في عيادات الأطباء وذلك لرؤية الصفات الكبيرة للقرنية .

كما يتم فحص عدد الخلايا المبطنة للقرنية باستخدام مجهر خاص ، وتحتاج القرنية إلى حد أدنى من الخلايا المبطنة حتى تكون صالحة للزراعة .

ولا تخرج القرنية من السائل المحفوظة فيه إلا بعد بدء العملية مباشرة .

د.إسلام حمدي  

استشاري القرنية بامركز الإستشاريون لطب العيون بجدة و الاستاذ المشارك بجامعة عين شمس زميل كلية الجراحين الملكية بجلاسجو و جامعة ميجيل هرنانديز باسبانيا و عضو المجلس الدولي للجمعية الدولية لتصحيح الابصار.

هل ستحتاج مرة أخرى للنظارة بعد تصحيح النظر؟

الإجابة : بشكل عام هي لا ،

ولكن هناك عدة حالات من الأفضل معرفتها وهي :

1-      الحالة الأولى : الأشخاص اللذين أجروا  العملية في عمر أقل من 40 سنة أو حتى بعد ال 40 فإنهم سوف يحتاجون إلى نظارة للمسافات القريبة (نظارة للقراءة) مع الاحتفاظ بالنظر كاملا للمسافات البعيدة، وهو حال جميع الناس الطبيعين أصحاب النظر 6/6 واللذين لم يحتاجوا إلى نظارة طبية ولم يجروا أي عملية جراحية من قبل ثم احتاجوا إلى نظارة قراءة بعد هذا العمر .

2-      الحالة الثانية : وهي التي يحدث فيها نسبة ارتجاع : عادة تُجرى عمليات الليزر على القرنية وهي كأي جزء من جسم الإنسان،  تحاول الالتئام للعودة إلى الحالة التي كانت عليها قبل العملية ، لذلك قد يحدث ارتجاع جزء بسيط من رقم النظارة القديم ، وفي هذه الحالة إذا كان الرقم الأصلي قليل فلن يكون ملحوظًا ، أما إذا كان كبير بمعنى أن درجة الضعف عالية قبل العملية فسوف يكون ملحوظًا .

3-      الحالة الثالثة : شخص كان يعاني من رقم كبير (درجة ضعف عالية إلى حد ما) ،وقام بإجراء عملية التصحيح في سن مبكرة نسبيًا بالرغم من أن ثبات رقم النظارة من شروط اجراء التصحيح ولكن في بعض الحالات القليلة يكون النظر غير مستقر بحيث ينقص الشخص جزء من درجة أو درجة في العام التالي ويظهر ذلك على شكل احتياج للنظارة .

الأمر الإيجابي في الحالتين السابقتين أنه من الممكن إجراء ما يسمى بالجلسة الاستكمالية والتي عادة ماتكون مجانية في مثل هذه الحالات طالما سمحت فحوصات الشخص بذلك ، يشبه ذلك الأمر تمامًا ما يفعله أطباء الأسنان اللذين يحتاجون إلى عدة جلسات لإتمام العلاج .

د.إسلام حمدي

استشاري القرنية بالمركز و الاستاذ المشارك بجامعة عين شمس زميل كلية الجراحين الملكية بجلاسجو و جامعة ميجيل هرنانديز باسبانيا و عضو المجلس الدولي للجمعية الدولية لتصحيح الابصار

أسوأ نصائح يمكن أن تسمعها من غير المختصين في طب العيون!

تعتبر النصيحة الطبية أمانة ومسؤولية كبيرة، لما يترتب عليها من فائدة أو ضرر لاقدر الله ، لذلك يجب الحرص عند الأخذ بأي نصيحة طبية بشكل عام أو تخص العيون بشكل خاص

ومن أسوء النصائح التي يمكن أن تسمعها من غير المختصين في مجال العيون:

1-      استخدام المستحضرات الطبيعية مثل عسل النحل والأعشاب كعلاج موضعي!

بشكل عام تعتبر هذه الأشياء ذات فائدة ولكن عند تناولها بالفم، أما استخدامها على العين مباشرة فلم يثبت في أي دراسة ذات مصداقية فائدتها، بل على العكس قد تتسبب في حدوث عدوى.

2-      عند إجراء عمليات تصحيح النظر يجب أن يلتزم الشخص بلبس نظارة شمسية في المنزل لمدة شهرين!

الصحيح في هذه المعلومة أنه بعد عملية الليزر السطحي ( فقط) يجب أن يحرص الشخص بعدها على حماية العين من ضوء الشمس وتحديدا من الأشعة الفوق بنفسجية التي تتداخل مع نتيجة العملية ويكون ذلك في الأماكن الخارجية وفي النهار فقط، عدا ذلك لا حاجة لأي نظارة طبية.

3-      استخدام الكمادات عن طريق أكياس الشاي وما شابه ذلك!

الصحيح هو استخدام الكمادات سواء حارة أو باردة على حسب الطلوب والفعال هنا هو درجة الحرارة فقط ولا حاجة لإضافة أي مواد أو سوائل عند استخدامها.

4-      عدم لبس النظارة بهدف تقوية النظر!

النظارة الطبية تعالج في الأساس الأخطاء الانكسارية والتي لا تعتبر عيبًا تشريحيًا أو وظيفيًا، تحسن النظارة الرؤية فقط أثناء لبسها فلا تضعف النظر كثرة أو قلة لبسها ولا قلته، الاستثناء الوحيد هو حالات طول النظر عند الأطفال.

5-      تمارين العين تُحسن النظر!

لم يثبت نهائيًا أن هناك تحسن في النظر يحدث نتيجة الضغط على العين بشكل معين أو عند عمل أي تمارين أخرى، تحسن النظر أو الرؤية يكون إما عن طريق النظارة أو العدسات أو عمليات تصحيح النظر .

د.إسلام حمدي

استشاري القرنية بالمركز و الاستاذ المشارك بجامعة عين شمس زميل كلية الجراحين الملكية بجلاسجو و جامعة ميجيل هرنانديز باسبانيا و عضو المجلس الدولي للجمعية الدولية لتصحيح الابصار

كيف تختار طبيب عيونك؟

يعتبر تخصص طب وجراحة العيون من التخصصات ذات الطابع الخاص وذلك لعدة أسباب أهمها:

خصوصية العين من حيث أهميتها للإنسان ودقة تفاصيل علاجها

إن تجهيزات ومستلزمات العيادات والمراكز الطبية المتخصصة في العيون تختلف بشكل جذري عن باقي فروع الطب.

ونتيجة لتطور العلم الحديث فقد أصبحت العمليات والإجراءات التي تتم خلالها لا تستلزم الكثير من الوقت بينما تحتاج إلى تجهيزات وتقنيات عالية، ولذلك تعددت المراكز وارتفعت أسهم أطباء العيون مقارنة بالتخصصات الأخرى.

كل ما سبق أدى إلى حيرة لدى المريض الذي يبحث عن علاج لعينيه!

نؤكد أن الشفاء بيد الله أولا وأخيرا ، وقبل اختيار طبيب العيون يجب أن يتذكر المريض أن الطبيب سبب من أسباب الشفاء ، وعليه العامل الأكبر وأن خبرته وكفاءته وشهاداته عامل أساسي في تحديد أفضليته بين أطباء العيون.

لذلك وقبل اختيار الطبيب يفضل الاطلاع على الآتي:

شهادات الطبيب أو السيرة الذاتية الخاصة به

خبراته

سمعته

والسؤال عن تعامله المباشر مع المريض

د.إسلام حمدي

استشاري القرنية بالمركز و الاستاذ المشارك بجامعة عين شمس زميل كلية الجراحين الملكية بجلاسجو و جامعة ميجيل هرنانديز باسبانيا و عضو المجلس الدولي للجمعية الدولية لتصحيح الابصار

احجز موعدك الآن